غــــربــة
د صالح العليان * - 15 / 2 / 2011م - 7:26 ص - العدد (59)

تكاد الغربة الحمقاء تقضي

على قلبي وقد ضعف الوقاء

تعذبني إلى رمق أخِير

فتطلقني لينقذني القضاء

فأحيا بين زفْرات لموت

وعيش لا يلطّفه صفاء

أراها حينما أغفو وأغدو

تطاردني إذا شاءت وشاءوا

أراها في عيون لا تراها

وأسمعها إذا خفت النداء

أراها في معانِِ لا تداني

حياة الناس يبعثها خواء

على جثمانها صلّت شعوب

ودثرها من الماضي رداء

ونحن العاشقين لها فتحنا

لها بابا يتوّجه رجاء

يقول الجاهلون بها بأني

أسير على الخيال فلا شفاء

أقول لهم سيأتينا زمان

يُمزَّق عن بصائرنا الغشاء

فلا يجدي بكاء بعد فرط

وتفريط متى أجدى البكاء؟

***

بورتو- البرتغال- يونيو 2000

طبيب وشاعر - السعودية
190009